• ×

02:27 صباحًا , السبت 28 ربيع الأول 1439 / 16 ديسمبر 2017

كفالة الأسر والأيتام

قال الله تعالى ( ويسئلونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير ).
قال ابن بطال " في شرح صحيح البخاري عند شرح هذا الحديث " أنا وكافل اليتيم كهاتين ". وحق على كل مسلم يسمعه - قادر على ذلك- أن يعمل به طمعاً في صحبة النبي بالجنة.
يقوم المشروع على دعم أسر الأيتام والأيتام مادياً وذلك بتقديم مساعدة شهرية حسب خصوصية كل أسرة.
ولقد حث الإسلام على التعاطف والتراحم كي تتماسك أواصر المجتمع وتشيع المحبة وعندما يتحسس الغني أحوال الفقراء فيبادله الأخر عطفة ومحبته وبذلك يجد الخير طريقه إلى القلوب ولا يخفى عليكم شريحة من أفراد المجتمع تحتاج إلى الإحسان وتتوقف حياتهم على الرعاية وهم اليتامى فهؤلاء الأبرياء شاءت الحكمة الإلهية أن يخطف الموت العائل الرئيسي لهم والعوز داءً عضالاً هدم مجتمعات كثيرة وهوى بكثير من أفرادها الى الرذيلة والانحراف ولكن مجتمعنا هذا بفضل الله أَلِف التكاتف وأحبه وسعى إلى تطبيقه من خلال دعم المشاريع الخيرية المتنوعة.


أهداف المشروع:

  1. تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع للوصول إلى استقرار الأيتام داخل أسرهم وبين ذويهم.
  2. العمل على تأمين مبلغ مناسبا لكل يتيم ويدفع له في نهاية كل شهر ليكون عونا له على الحياة.
  3. ربط الكافل باليتيم ليكون على اطلاع كامل بوضعه المعيشي والتعليمي.
  4. تحسين دخل أسرة اليتيم.
  5. مساعدة اليتيم على تجاوز مراحل الدراسة الأساسية.
  6. إدخال الفرح والسرور في قلوب الأيتام.
  7. توطيد العلاقة بين اليتيم وكافله، وبط اليتيم بالمجتمع.
  8. تخفيف الأعباء المادية عن كاهل أسرة اليتيم.

طريقة تنفيذ المشروع:
يقوم المشروع على أساس كفالة أسرة الأيتام بهدف إسعاد الجميع وإذا لم تتوفر الكفالة للجميع يتم البحث عن كفلاء لأفراد الأسرة ويتم إعطاء المبلغ المعد لكفالة أي يتيم تتم كفالته في نهاية كل شهر تودع مباشرة في بطاقة البركة الخاصة باليتيم.

الفئة المستهدفة:
أسر الأيتام والأيتام من أبناء مركز وادي بن هشبل ومركز الحيمة والذين تقل أعمارهم عن 18 سنة.


 0  0  2.1K  27-04-1436 10:27 صباحًا